Thursday, Dec 18th

Last update05:05:22 PM GMT

اتصل الآن

  • اتصل ووسع دائرة معارفك
  • استعرض الملفات الشخصية واضف اصدقاء جدد
  • شارك بصورك والفيديو
  • انشيء مجموعات جديدة أو اشترك باحدى المجموعات

تسجيل الدخول للعضو

سجل دخولك باستخدام الفيسبوك
نسيت / ?

آخر المجموعات

  • قصة لها معنى
  • الرسالة
  • Cyber Law Regulations Dangers Of Technology Addiction Keeping
  • Malissa

صور جديدة

  • الشربينى الاقصرى
  • الشربينى الاقصرى
  • الشربينى الاقصرى
  • الشربينى الاقصرى
  • الشربينى الاقصرى
  • الشربينى الاقصرى

يتواجد الآن

فيديو

عازار حبيب - ع جبين الليل 07:31
1154 المشاهدة
آخر تحديث: الخميس, 09 يونيو 2011 06:24
نقد مسرحية لعبة الاساتذة : درويش الاسيوطي 05:40
1533 المشاهدة
آخر تحديث: الأربعاء, 11 مايو 2011 06:48
not ENYA... "Only Time"  with lyrics below 03:51
1303 المشاهدة
آخر تحديث: الأربعاء, 25 مايو 2011 07:25

أحدث الأنشطة

2 يوم قبل
نشر صورة جديدة
11:31 م
01:10 م
ريم اضاف صورة جديدة للمجموعة شموع الأمل
01:01 م
ريم انشيء مجموعة جديدة شموع الأمل
شذى الليالي... عيون سود وفؤاد أبيض
إذا تمعنت فيما يدون ستجد كلمات بسيطة توحي بوجود قطرات من الأمل في هذه الحياة ... وعلى الإنسان أن لا يدق اليأس بابه بل عليه بناء بيتا انطلاقا من أفكار ...
12:59 م
نشر صورة جديدة
12:52 م
قبل اسبوع

حديث الرياح

 

الأمطار تهطل بغزارة، تعصف بها رياح ذات صفير، فتقرع النافذة الزجاجية المطلة على زقاق ضيق، هي العين  التي أرى بها العالم من حولي، أتابع المارة على قلتهم أراهم ولايرونني، يهرولون كل إلى وجهته، أنا الذى ليس لى وجهة غير الانتظار! وهذا الصمت الذى خلفه  رحيل الأصدقاء إلى أوطانهم..بعد أن وضعت الحرب أوزارها،  ومازال وطني جريحا... وأنا عالق فى هذا النزل الرخيص.

ــ يا إلهي لقد تجرأت الرياح ! وكشفت عنها الغطاء..

أراها تحاول جاهدة أن تجمع ثوبها الطائر إلي أعلى، لتستر تللك الأفخاذ المجنونة لقد أطارت صوابي! حينما سقطت منزلقة عند حافة الطريق، وفقدت السيطرة على أبعاد جسدها...التقطت تلك اللحظة التى مرت كالبرق، بين عريها  الذى انكشف  وشهوة كان العهد بها بعيدا..وخزنتها فى تلافيف الذاكرة المثقوبه على عجل، حتى لا تتسرب كذكريات كل النساء فى وطني.

 فى تشردي لم أعرف النساء، ولم ألفت نظر أي منهن. توددي يقابل بالرفض والسخرية أحيانا كثيرة،  لهن العذر حطام رجل خريج سجون،  تجرع كل أنواع الذل والهوان جسده ملئ بندوب التعذيب ومحفظته الخاوية يسكنها العنكبوت..هرب من وطنه يتسول وطنا. لاجئا تعيسا هذا أنا!

ــ أوّاه كيف أسكت هذا الوسواس الذي إحتل ذاتي..

 الليلة أهدتني الرياح ما يبدد وحدتي حين أغرق فى مرقدي البارد،  وتهاجمني الرغبة المختبئة فى مساماتي  لدفء أنثى أي كانت. سأستحضرها لتطفئني.

ــ ياسيدتي  مهلا أرجوك لاتهربي من ذاكرتي! إن سقوطك آلمني ..لست قاسيا إن تمنيت إلاتتركك الرياح تنهضين، لقد أسعدت رجلا!!

ديسمبر 09
3 قبل أسابيع
نشر صورة جديدة
نوفمبر 26
4 قبل أسابيع
نشر صورة جديدة
نوفمبر 20
قبل شهر
نشر صورة جديدة
نوفمبر 07
نشر صورة جديدة
أكتوبر 31
نشر صورة جديدة
أكتوبر 30
نشر صورة جديدة
أكتوبر 30
نشر صورة جديدة
أكتوبر 29
نشر صورة جديدة
أكتوبر 29

 صرح مرتضى منصور بمؤتمر صحفى قائلا:(أبوتريكة ينتمى لجماعة إرهابية وسأشكوه للنائب العام).
 الاخوة الأفاضل فى مصر والعالم العربى وجميع عشاق الرياضة فى العالم :
يجب علينا ألا ننساق وراء مشاكل وخلافات عقيمة تافهة لاجدوى لنا  منها يصنعها مرتضى منصور ومن على شاكلته  من تجار الكلام الذين يريدون خلق الفوضى وشغل الشعب بأمور تبعده عن واقعه وتغيبه عن الحقائق .وكم من مشكلة خلقها هذا(المرتضى) المهزوم  وتسلق بها على جدران الشهرة الواهية وعلى سبيل المثال مشاكله مع القضاة ومع شوبير  واخيرا مع الراقصة (سما المصرى).
 ومسرحيته التى أطلق الرصاص فيها على نفسه وحكاية المرأة التى قالت له: أنت محروس من الله ولن يصيبك مكروه (مدد سيدى منصور يابابا ونجيك انزور يابابا).
 الاخوة الافاضل :
يجب علينا أن نفرق بين صراع العقل وصراع العاطفة فهل من العقل والمنطق أن ننكر تاريخ (أبو تريكة) الرياضى مجرد خلافنا معه فى أمر سياسى حقيقى أم غير حقيقى .فمثلا هل يحق لى أن أتهم (مرتضى منصور) نفسه بأنه لا يفهم فى القانون مجرد خلافى معه فى الرأى .
وهل ننكر علوم (اينشتاين) و(نيوتن) وغيرهم من علماء اليهود أوالمسيحية لأنهم يهود أو مسيحيين .
حتى لو كان العالم صهيونيا أوكافرا فليس من حقنا أن نتهمه بالفشل فيما هو أبدع وبرع فيه .
(أبو تريكة) رجل رياضى أدى دوره فى مجال الرياضة بصدق وإخلاص وصفقت له مصرتصفيقا حادا بل وغنت باسمه .
فهل ننسى هذا التاريخ الرياضى المشرف له أو لغيره ممن لعبوا أدوارا مهمة فى تاريخ مصر .
(مرتضى منصور) لم يوقفه عند حده سوى من على شاكلته كالراقصة (سما المصرى ).فهما وجهان لعملة واحدة (فهو) بارع فى الرقص بالكلام و(هى) بارعة فى الرقص بالجسد .
الشربينى الاقصرى.

مصر/الاقصر.

الكرنك القديم.

نجع التماسيح.
 
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                      

أكتوبر 28

محتويات البحث

  • الأدب العربي
  • الشعر
  • قصة
  • رواية

عن الموقع

مجتمع الأدب العربي هو موقع اجتماعي للأدباء والمبدعين العرب حول العالم. العضوية مجانية لجميع الأدباء والمفكرين والكتاب والمبدعين العرب كي يتيح للجميع فرصة التعارف والتواصل ونشر ابداعاتهم. راجيين ومتمنين من الجميع الحفاظ على الموقع بعيدا عن التعصب والتشنج والخلافات.

اتصل بنا

مشاكل فنية
support@adabarabi.net
اقتراحات
info@adabarabi.net
You are here